ثلاثة شهداء في سعير وحلحول وبدرس.. وعشرات الجرحى بمواجهات عمّت أرجاء الضفة والقطاع

رام الله – الخليل – محافظات – الشروق:

استشهد الشاب حسن جهاد البو (23) عاماً، من بلدة حلحول قرب الخليل، متأثراً بعيار ناري أصابه بشكل مباشر في القلب، خلال مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الإحتلال، في محيط جسر حلحول، شمال الخليل، بعد ظهر اليوم.

وكان الشاب محمود محمـد عيسى الشلالدة، (22) عاماً، من بلدة سعير شمال شرق الخليل، استشهد فجر اليوم، في المستشفى الأهلي بالخليل، متأثراً بجراح خطيرة، كان أصيب بها أمس، خلال المواجهات العنيفة التي شهدها محيط مفرق “بيت عينون” القريب من البلدة، عقب تشييع الشهيد عبد الله الشلالدة.

والشهيد الشلالدة، هو الثاني من بلدة سعير خلال أقل من (24) ساعة، بعد استشهاد ابن عمه، الشهيد عبد الله الشلالدة، أمس، خلال اقتحام وحدات “المستعربين” للمستشفى الأهلي، كما أنه الخامس من البلدة، منذ بداية الإنتفاضة، بعد الشهداء: إياد ورائد جرادات، وفادي الفروخ، وعبد الله الشلالدة.

وفي مدينة الخليل، أصيب (7) مواطنين بينهم مُسن، برصاص الإحتلال، ونحو (23) إختناقاً بالغاز، خلال المواجهات التي تجددت في منطقة رأس الجورة بالمدنية، عقب مسيرة حاشدة، انطلقت من مسجد الحرس في منطقة عين سارة بالمدينة.

كما أصيب عدد من المزارعين بحالات اختناق، صباح اليوم، إثر استهدافهم بالقنابل الغازية المسيلة للدموع، خلال قطفهم ثمار الزيتون في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

رام الله والبيرة:

واستشهد الشاب لافي يوسف عوض (22) عاماً، متأثراً بجراح حرجة أصيب بها، خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين وقوات الإحتلال، في قرية بدرس غربي مدينة رام الله.

وخلال المواجهات الدائرة، في كافة أرجاء المحافظات الفلسطينية، أصيب (21) شاباً بالرصاص الحي، و(25) آخرين بالعيارات المطاطية، فضلاً عن العشرات إختناقاً بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت في محيط المدخل الشمالي لمدينة البيرة، بالقرب من مستوطنة “بيت إيل”، منذ ساعات ما بعد الظهر.

كما دارت مواجهات مماثلة، في منطقة حي جبل الطويل في البيرة، قبالة مستوطنة “بساغوت” ورشق خلالها الشبان جنود ودوريات الإحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما رد الجنود بإطلاق الرصاص الحي والعيارات المطاطية والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة (5) شبان بعيارات مطاطية، والعشرات بالإختناق.

وجرت صدامات عنيفة عقب صلاة الجمعة، في قرى وبلدات نعلين وبلعين وبدرس غرب رام الله، وسلواد شرقاً، والنبي صالح شمال غرب المدينة، أصيب خلالها العشرات بحالات اختناق، جراء القنابل الغازية.

القدس:

كما جرت مواجهات مماثلة في بلدات قطنّة شمال غرب القدس، والعيزرية وأبو ديس شرقي المدينة، وأصيب خلالها العشرات بالرصاص المعدني، والإختناق بالغاز المسيل للدموع، بينهم (3) شبان بالرصاص الحي في العيزرية.

وأصيب عشرات المواطنين بالإختناق، خلال قمع قوات الإحتلال، مسيرة جماهيرية في بلدة جبل المكبر جنوب القدس المحتلة، للمطالبة باسترداد جثامين (11) شهيداً مقدسياً، والتصدي لقرار سلطات الإحتلال، هدم منازل ذوي الشهداء، وإزالة المكعبات الإسمنتية عن مداخل الأحياء والقرى والبلدات المقدسية.

بيت لحم:

وأصيب مسعف بالرصاص المعدني، ونحو (20) مواطناً، إختناقاً بالغاز، خلال مواجهات دارت مع قوات الإحتلال، في محيط مسجد بلال بن رباح “قبة راحيل” عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، كما جرت مواجهات مماثلة عند مدخل مخيم العزة، وحاصر خلالها الشبان عدداً من الجنود الإسرائيليين.

وفي بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، أصيب عدد من المواطنين بالإختناق، نتيجة لاستنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات بين الشبان وقوات الإحتلال، عند المدخل الجنوبي للبلدة .

قلقيلية:

كما أصيب (3) شبان، بالرصاص الحي، وأكثر من (10) آخرين بالمعدني، إضافة إلى (15) بحالات اختناق، جراء الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي تجددت في محيط حي النقّار بمدينة قلقيلية، في وقت أصيب فيه العشرات بحالات اختناق، خلال المواجهات الأسبوعية الدائرة في قرية كفر قدوم بالمحافظة.

نابلس:

وفي نابلس، أصيب فتى بالرصاص الحي، وعدد آخر من المواطنين بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الإحتلال، في محيط حاجز بيت فوريك شرق نابلس.

قطاع غزة:

وفي قطاع غزة، أصيب (17) شاباً بالرصاص الحي، خلال مواجهات دارت مع قوات الإحتلال، على طول السياج الفاصل، شرق قطاع غزة، ومحيط معبر “ناحل عوز”.

إحصائية:

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أن حصيلة مواجهات اليوم، في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، بلغت (3) شهداء، و(205) إصابات، بينها (34) بالرصاص الحي، و(39) بالمعدني، والباقي إختناقاً بالغاز المسيل للدموع.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *