بالتزامن مع الكشف عن “خليتين” في رام الله.. الإعتقالات تتواصل وتطال (13) مواطناً من الضفة

رام الله – محافظات – الشروق:

واصلت قوات الإحتلال حملة الاعتقالات المستمرة منذ اندلاع الإنتفاضة الفلسطينية، واعتقلت الليلة الماضية وفجر اليوم، (13) مواطناً، بالتزامن من الكشف عن اعتقال خليتين في قرى وبلدات محافظة رام الله والبيرة.

فقد اعتقلت هذه القوات، (3) مواطنين خلال مداهمات للمنازل في حي المخفية بمدينة نابلس، وشابين من مدينة البيرة ومخيم الجلزون شرق رام الله، وآخريْن في كل من قرية شويكة قرب طولكرم، وبلدة عزون قرب قلقيلية.

كما اعتقلت خمسة مقدسيين بينهم فتى من بلدة العيسوية، الليلة الماضية، بينما اعتقلت ظهر اليوم، فتاة من بلدة بيت عوا جنوب مدينة الخليل، بعد ايقافها على أحد الحواجز العسكرية، في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف، بالمدينة.

وزعمت قوات الإحتلال بأنها عثرت على سكين بحوزة الفتاة، بعد تفتيشها، قبل أن تعتقلها وتقتادها إلى مراكز الإعتقال، في تكرار لعدة اعتقالات سابقة، بالذريعة والحجة ذاتها.

في الأثناء، كشف جهاز “الشاباك” الإسرائيلي، عن اعتقال خليتين في قرى وبلدات رام الله، الأولى في قرية الجديرة، وينسب إلى أفرادها الثلاثة، رشق سيارات المستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة على طريق رقم (45) بالقرب من مفرق “عطروت” شمال القدس، بينما تكونت الخلية الثانية، من أربعة شبان من قريتي بيت ريما والنبي صالح شمال شرق رام الله، وينسب إلى أفرادها إطلاق النار على أهداف إسرائيلية في مستوطنة “حلميش” المقامة على أراضي القريتين.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *