ارتفاع حصيلة الجرحى الإسرائيليين إلى (5).. اعتقال (20) مواطناً وإصابة أكثر من (90) آخرين بمواجهات الضفة والقطاع

رام الله – محافظات – الشروق:

واصلت قوات الإحتلال حملة الإعتقالات التي لم تتوقف منذ اندلاع الإنتفاضة، وتستهدف من تعتقد سلطات الإحتلال بأن لهم دور في تحريك الأحداث المتصاعدة في مختلف مناطق الضفة الغربية.

فقد اعتقلت قوات الإحتلال في ساعة مبكرة من فجر اليوم، نحو (20) مواطناً، وتوزعت الإعتقالات على مناطق رام الله ونابلس وطولكرم وطوباس.

وعُلم أن من بين المعتقلين، ثلاثة شبان من مخيم الجلزون شمال رام الله، وثلاثة آخرين في مدينة نابلس، وشاب كان يستعد للإحتفال بزفافه في مخيم طولكرم، وأربعة مواطنين من مدينة طوباس.

على الأرض، بلغت حصيلة جرحى المواجهات اليوم، في مختلف أرجاء الضفة والقطاع، نحو (94) مواطناً، بينهم أصيب (19) بالرصاص الحي، و(20) بالمطاطي والمعدني.

وتركزت أعنف المواجهات في محورين رئيسيين في مدينة البيرة، فأصيب (5) شبان بالرصاص الحي، ومثلهم بالمعدني، و(20) آخرين بالإختناق، في مواجهات حي جبل الطويل، قرب مستوطنة “بساغوت”، بينما أصيب العشرات بالإختناق خلال مواجهات حي البالوع، في محيط مستوطنة “بيت إيل” التي استمرت لعدة ساعات، وهاجم خلالها الشبان جنود ودوريات الإحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وفي قطاع غزة، بلغت حصيلة الإصابات بالرصاص الحي(29) مواطناً، إضافة إلى (3) بالعيارات النارية، بينما بلغت حصيلة الإصابات في صفوف جيش الإحتلال والمستوطنين (5) إصابات، بينهم جنديان بنيران قناص فلسطيني قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، وآخر برصاص مسلحين قرب مفرق “بيت عينون” شمال المدينة، ورابع تعرض لعملية طعن، قرب مدينة رام الله، إضافة إلى مستوطن أصيب بهجوم حارق قرب بلدة حزما، وبحسب اعترافات مصادر عسكرية إسرائيلية فإن إصابة (3) من الجنود خطيرة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *