الإحتلال يعيث فساداً وخراباً في بلدة سلواد بحثاً عن “أسلحة”

رام الله – الشروق:

عاثت قوات الإحتلال فساداً وتدميراً في منازل المواطنين في بلدة سلواد شرق رام الله، لدى اقتحامها صباح اليوم.

وأوضح مواطنون من البلدة لـ”الشروق” أن قوات كبيرة من جيش الإحتلال اقتحمت البلدة وشرعت بمداهمة المنازل وتفتيشها، والعبث بمحتوياتها، بما يشمل تفجير أبواب المنازل قبل اقتحامها، وتفريغ الخزائن من محتوياتها، وقلب قطع الأثاث، بدعوى القيام بمهام التفتيش عن أسلحة مخبأة في هذه المنازل.

وعلمت “الشروق” أن بعض المنازل التي تعرضت للمداهمة، تعود لأسرى من البلدة، وأن أضراراً كبيرة لحقت ببعض المنازل، جراء تعمد قوات الإحتلال العبث بمحتوياتها، كما تعمد جنود الإحتلال احتجاز بعض العائلات في غرفة واحدة، ليتسنى لهم العبث بمحتوياتها وسرقة بعضها، بعيداً عن أعين أصحابها.

يذكر أن بلدة سلواد تشهد مواجهات شبه يومية مع قوات الإحتلال، لا سيما في أيام الجمعة، منذ عدة اشهر، واستشهد عدد من ابنائها خلال تلك المواجهات، التي اشتدت وراتفعت وتيرتها مع بداية الإنتفاضة الحالية، لتتحول إلى مواجهات يومية، وتعتقل قوات الإحتلال في سجونها، العشرات من أبناء البلدة، ويقضي أكثر من (10) منهم أحكاماً بالسجن المؤبد.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *