أوقف إذاعة “منبر الحرية” في المدينة.. الإحتلال يغلق الخليل في وجه الحكومة الفلسطينية

رام الله – الخليل – الشروق:

أغلقت سلطات الإحتلال عدداً من مداخل مدينة الخليل بالسواتر الترابية والمكعبات الإسمنتية والبوابات الحديدية، بالتزامن مع نية الحكومة الفلسطينية عقد جلستها الأسبوعية في المدينة.

وشوهد العشرات من جنود الإحتلال المتمركزين على مداخل المدينة، يوقفون سيارات المواطنين ويدققون في بطاقات هويات ركابها، بعد تفتيشها، في محاولة لمنع أكبر عدد ممكن من الوصول إلى قلب المدينة، التي تشهد مواجهات يومية مع قوات الإحتلال.

في ذات السياق، تواصل قوات الإحتلال إغلاق المدخل الشرقي لبلدة عين يبرود، شرق رام الله، بالبوابات الحديدية، علماً بأن هذا المدخل يربطها بعدد من القرى والبلدات المحيطة، ويعتبر شرياناً مغذياً للمنطقة بأكملها، وتمنع هذه القوات المواطنين من الدخول إلى البلدة أو الخروج منها.

من جهة أخرى، داهمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، فجر اليوم، مقر إذاعة “منبر الحرية” العاملة في مدينة الخليل، وصادرت أجهزة البث والمعدات الخاصة بها، قبل أن تقطع بثها بشكل كامل، وسلمت اثنين من الصحافيين العاملين فيها بلاغات لمراجعة أجهزة المخابرات الإسرائيلية.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *